منتديات ارباحك على النت

اهلاً ومرحباً بك في ارباحك على النت للربح من النت
هنا فرصتك ليكون لك دخل شهري من النت والربح من النت
واستثمار الاموال على النت فللأستفاده من كل جديد واخر الاخبار
سجل معنا
منتديات ارباحك على النت

الربح من النت واستثمار الاموال على النت

<a href="http://instaforex.com/ar/?x=GPMM">InstaForex</a>


    حكـم مجمع البـحوث الاسلاميه في مصـر على الفـوركس

    شاطر
    avatar
    mifa8
    Admin

    ذكر
    عدد المساهمات : 346
    تاريخ التسجيل : 30/05/2010
    العمر : 25

    حكـم مجمع البـحوث الاسلاميه في مصـر على الفـوركس

    مُساهمة من طرف mifa8 في الأحد أبريل 21, 2013 10:36 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أجاز مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف البيع الآجل للعملات بالبورصات،
    كما أجاز الصورة المصرفية التي تتم في العمليات المعاصرة بين المؤسسات
    المالية العالمية فوريًّا بوسائل العصر الإلكترونية.
    جاء ذلك خلافًا لما ذهب إليه فقهاء آخرون اعتبروا أن هذه العلمية "غير جائزة"؛ لأنه ليس فيها تقايض للبديلين عند التعاقد.
    وقال مجمع البحوث الإسلامية ردًّا على استفسار عن حكم بعض صور المعاملات
    المصرفية التي تتم في البورصة العالمية: "التعامل بأسعار الصرف العالمية
    المعلنة على الشاشات الإلكترونية للتعاقد الحال بالسعر المستقبلي، بحيث يتم
    التقابض في التاريخ المحدد المتفق عليه بين الطرفين جائز على اعتبار أنه
    لا يوجد دليل يمنع ذلك".
    وأوضح المجمع في بيان لأحكام تلك المعاملات أقره في جلسته الأخيرة وأعدته
    لجنة البحوث الفقهية بالمجمع أنه "يجوز شرعًا ما يجري في البورصة من بيع
    عملة بعملة أخرى مختلفة القيمة والجنسية كبيع الدولار الأمريكي باليورو
    الأوروبي، كما يجوز للمؤسسات المالية الكبرى التعامل بالمصارفة فيما بينها
    بوسائل العصر الإلكترونية برأس مال ناتج عن عمليات مصارفة صادرة لها
    وعليها".
    كما أكد المجمع في رده الذي حصلت إسلام أون لاين على نسخة منه، أنه "لا
    يوجد مانع شرعي من تقاضي الأجر المتفق عليه بين الطرفين مقابل أعمال الخبرة
    في عمليات المصارفة، وذلك باتفاق الفقهاء، حيث إن الأجر مقابل العمل".
    وأجاز المجمع أيضًا الصورة المصرفية "التي تتم في عمليات المصارفة المعاصرة
    بين المؤسسات المالية العالمية فوريًّا عبر القارات بوسائل العصر
    الإلكترونية وبمبالغ ضخمة يتعذر حملها، وعليه يتم القبض بالقيود البنكية..
    قيد الخصم والإضافة.. بحيث تكون هذه الصورة المعاصرة للقبض قائمة مقام
    التسليم يدًا بيد".
    وكانت لجنة البحوث الفقهية بمجمع البحوث الإسلامية قد بدأت مناقشة
    المعاملات المصرفية في البورصة العالمية منذ إبريل 2006، بناء على طلب تقدم
    به رجل أعمال يعمل في الصرافة بالولايات المتحدة، ويدعى محمد كامل إبراهيم
    سأل عن حكم الشرع في تلك المعاملات المستحدثة.
    ويتعلق الأمر بشكل رئيسي ببيان الحكم الشرعي في سوق المال العالمي
    "الفوركس"، وهو نظام التجارة في العملات التي تعمل فيه نحو 20 ألف شركة


    نتمني ان تكون الصورة واضحة

    تمنياتي بتجارة خضراء

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 22, 2018 11:52 am